تجسد تلك المطبوعات الأعمال الفنية الشهيرة في أشكال ذات أبعاد

Daniel Warnecke هو فنان يقوم بتجربة التصميم باستخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد من أجل إعادة صنع العديد من لوحات البورتريه الكلاسيكية  الشهيرة ليقوم بتجسيدها في أشكال. يتم إدارة هذا الفن باستخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد وذلك لتحويل الأعمال الفنية ذات البعدين إلى تماثيل مصغّرة مع اتّباع أسلوب الرسام الأصلي. تعرض لنا تقنية Warnecke كيف يمكن أن يتم تجديد تاريخ الفن العتيق ليتلاءم مع المشاهدين العصريين باستخدام التكنولوجيا التي تم إيجادها مؤخراً.

تلك التماثيل تجسد لوحات مثل “الفتاة مع حلَق اللؤلؤ” والبورتريه الذاتي للفنان Vincent Van Gogh ولكن بإضافة لمسة عصرية في كل من التكنولوجيا المستخدمة لصنع تلك التماثيل المصغّرة والجماليات المستخدمة، وترتدي الكثير من تلك التماثيل ملابس عصرية لتناسب عصرنا الحالي.

وكما يقول Warnecke، “من خلال صنع تجديدات عصرية للوحات البورتريه الأيقونية الأكثر شهرة باستخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد، فأنا قادر على إثارة اهتمام الجمهور من خلال عرض أشياء مألوفة للغاية ويمكن التعرف عليها ولكن بطريقة مختلفة تماماً”.