قد يصبح روبوت OceanOne الذي يعمل تحت الماء بديلاً للغوص بالرئة المائية

لدى الواقع الافتراضي القدرة على محاكاة العديد من التجارب التي نخوضها في يومنا هذا، ويعد روبوت OceanOne الذي يعمل تحت الماء قطعة تقنية قد تلعب دوراً هاماً في ذلك. 

تم تصميم روبوت OceanOne لاستكشاف المحيطات عن طريق التحكم عن بعد، وهو يشبه بعمله الغواص الذي يتنفس تحت الماء والذي يمكن التحكم به من سطح الأرض بصورة آمنة دون أن يضطر الشخص القائم على التحكم للذهاب إلى الماء.

تم تطوير هذا الربوت الشبيه بالبشر من قِبل باحثين في جامعة ستانفورد، وتم أخذه إلى البحار لاستكشاف حطام سفينة غارقة قبالة سواحل فرنسا. عندما عاد الروبوت من مهمته، كان في قبضته مزهرية فاخرة، الأمر الذي أثار دهشة الباحثين.

يبدو أن قدرات روبوت OceanOne الذي يعمل تحت الماء لا حدود لها؛ حيث أصبح من الممكن استكشاف الشعاب المرجانية ومناطق الكوارث وغيرها الكثير، كل ذلك بفضل تلك التقنية المتقدمة.