تعمل Experience Helmet على قراءة الموجات الدماغية وتصدرأصواتاً بكلتا الأذنين تساعد على إحداث حالة من التركيز والتأمل.

لقد شاهدنا مجموعة من سماعات الرأس التي تعمل على قراءة الموجات الدماغية للمستخدم وتشغيل أغنية تتناسب مع حالتهم المزاجية، وباستخدام تقنية مماثلة فإن Experience Helmet تصدر أصواتاً فريدة من نوعها لتساعد المستخدمين على أن يصبحوا أكثر إدراكاً لحالتهم النفسية.

قام بتصميم هذا الجهاز الفنان Aiste Noreikaite المقيم في لندن، ويشبه خوذة دراجة نارية وهو مزوداً بسماعات للرأس وجهاز للتخطيط الدماغي EEG ومستشعراً للموجات الدماغية، ويعمل جهاز التخطيط الدماغي على تحويل نشاط الدماغ إلى بيانات، ويصدر أصواتاً بالإستناد إلى مستويات تركيز المستخدم، وتعمل المنافذ الثنائية على إصدار موجات صوتية ذات قياس ١٠ هيرتز بكلتا الأذنين وعلى ترددات مختلفة بعض الشيء وتتغير درجتها عند تشتت الإنتباه. ومن خلال إرسال الصوت مرة أخرى إلى الدماغ، يعلم الشخص الذي يرتدي هذه الخوذة بأنها متحكمة في الصوت – وتمكّن عملية الإرسال والإستلام الدماغ من تحقيق التوازن في المناطق المحيطة به، الأمر الذي يحث على تكوين حالة من التأمل.

على الرغم من كونه مشروعاً فنياً، إلا أن Experience Helmet قد تشجع المستخدمين على أن يصبحوا أكثر دراية بحالتهم النفسية لعلهم يجدون لنفسهم مكاناً في مجال العلاج الذهني.

الموقع الإلكتروني: www.aistenoreikaite.com

للإتصال: aiste.norei@gmail.com