شركة Samsung تحدد موعداً لإطلاق جهاز Smartlet المزدوج في العام القادم

تتصور شركة Samsung مستقبل الأجهزة الإلكترونية كأجهزة لوحية مزدوجة تعمل أيضاً كهواتف ذكية — على الأقل في المستقبل القريب جداً. وتم إعطاء فكرتها التي أعلنت عنها في مطلع هذا العام موعداً مبدئياً لإطلاقها في العام المقبل. بشكل أساسي، يمكن طي جهاز Samsung اللوحي والهاتف الذكي من أجل التفاخر بميزة “اثنان في واحد” التي يقدمها الجهاز.

وسيتوفر في هذا الجهاز اللوحي والهاتف الذكي، الذي أطلق عليه اسم smartlet، شاشة حجمها ٥ إنش عندما يكون في وضع الهاتف الذكي، وشاشة جهاز لوحي حجمها ٧ إنش عندما تكون الشاشة غير مطوية. ومن المثير للاهتمام أن الشاشة ستستمر في العمل حتى بعد أن يتم طيها. على الرغم من أن بعض الأشخاص قد يتساءلون عن الحاجة إلى مثل هذا الجهاز، فإنه يحل مشكلة حمل العديد من الأجهزة معاً. يعمل الجهاز اللوحي والهاتف الذكي في آن واحد على دمج التقنية التي تناسب الأشخاص ممن يفضّلون أن تكون الخيارات والبدائل في متناول أيديهم.